ياما في القهوة مظاليم

صباح الخير او مساء الخير حسب التوقيت المحلي لقرائتك لشوية الكلام دول

انا شاب عازب و صحابي كلهم نفس الحوار بنحب نتقابل ديما و نعد نتكلم مع بعض و غابا لازم يبقي في جزء كبير من الحوار عن الجواز طبيعي يعني محنا عزاب, بنتكلم في حجات كتير مستقبل كل واحد و الكورة -انا مبحبهاش بعد ساكت في الجزء دة- و حجات تنيا كتير

القاء دة كان زمان واحنا صغيرين بيبقي في بيت واحد مننا و كنا نتكلم و ندحك من قلبنا بجد منغير مسؤولية كبيرة مش زاي دالوقتي, للاسف دالوقتي اللمة دي اتنقلت خارج البيت مش مشكلة انما المشكلة انها اتقلبت للقهوة 🙁

انا مبحبش الجو في القهوة دخان و دوشة و اعد في الشارع !! بصراحة بروح ديما عشان صحابنا وفيهم كمان اتنين بيشيشوا منكرش ريحة الشيشة كمدخن سلبي جامدة 😀 بس زهقت منها و مقتنع ان انا اعد اضر نفسي و خلاص, السؤال بتاع واحد صحبي “امال نروح فين ؟”

للاسف بالنسبلهم اغب الاماكن اللي كنا بنحب نروحها بقت مش بتاعتنا -انا لسة بحبها- علي اساس انها اطفالي شويا, او الرد التاني ان مفيش اماكن جديدة نروحها طب مهي القهوة هي هي كل مرة او واحدة غيرها مختلفناش كتير يعني, تبرير واحد صحبي ان القهوة دي مكان بيلمنا و نشرب في حاجة و رخيص طب ما ناخد اللي احنا عيزينة من اي محل و نطلع نشربة علي البحر

موضوع تاني هيبقي بتاع البحر دة ان شاء الله 🙂

بس دالوقتي انا ببقي اعد في القهوة مظلوم و ياما في القهاوي مظاليم, سعات ببقي هناك و راجل كبير ومعاة طفل عندة 5 او 6 سنين معدين ادام القهوة وانا عايز اقول للواد الصغير متعملش كدة لما تكبر

من الاخر انا بطلت انزل من البيت اروح القهوة عشان اقابل اصحابي اشوفكم علي البحر سلام 🙂