رأس السنة الهجرية اللي فاتت

رأس السنة الهجرية اللي فاتت.. كل سنة وإنتوا طيبيين الناس .. اليوم في الشغل كان ظريف مكنش في مشاكل كتير يعني بس كل شيء إبتدى في آخر يوم العمل ..
الساعة ٨ مساءآ بعد يوم شغل طويل بستعد فيه لإني أروح  فتحت الـFacebook قلت أبص على الدنيا وأبص على إصحابي…
وفعلا فتحت وكام كومنت على كام لايك وفجأة إزبهليت ..  أيوه هي .. شفتها معاه في فستان فرح والسعادة بتبظ من عنيها وعنيه ..
هي البنت الوحيدة الحيلة اللي أنا حبيتها .. واللي لاطالما قالت مفيش إرتباط قبل ما الدراسة تخلص .. ومع إنها في السنة النهائية .. إتشبكت للولد اللي لاطالما قالت ليا إنه عادي.. زميل عزيز 😀
وأنا اللي طالما شككت نفسي وقلت عادي يومين وهيعدوا وهنتصالح ونرجع تاني ..
المهم صورة ورا صورة جبت Profile الولد وقلبت كل صور الشبكة ماشاء الله مصور تحفة .. مالوش في التصوير ..نهايته … المهم حسيت بعنيا بتدمع ..
وهنا صحيت .. صحيت من الهبل اللي أنا كنت فيه .. أنا هعيط وعشان واحدة .. أنا أتجننت ولا إيه .. وحسيت خير اللهم أجعله خير شعر صدري وقف وإتخضيت والرجولة خادتني وقلت لأ إجمد يا ولد ..
أمال لو مكنتش أنت أصلا اللي أخدت قرار البعد ده .. عموما مسحت الدمعة اللي كانت نزلت -في خيالي- وتأكدت إن محدش شافني  وأنا مزبهل لميت حاجتي وروحت البيت ..
من التسهيم اللي أنا كنت فيه إصحابي سألوني مالي قولتلهم قصة كده عبيطة في الشغل وهما لإنهم عارفيني عم الـHard workerصدقوني  مأكلتش ودخلت أوضتي وعيطت تاني دمع -دمع من اللي هوا حقيقي ده.. إخص عليا-  .. وكان دمع سخن جدًا وبليت المخدة .. ومكنتش عارف بعيط ليه .. أنا عارف إنه ده قضاء ربنا ..وإن ده أكيد كويس عشاني بس كنت حاسس إني من جوايا مكسور عيطت لما شبعت ونمت وصحيت تاني يوم شمعة فلة بيضا منورة ..  ومن اليوم ده لآخر الإسبوع  قتحت الـFacebook مرة أو ٢ وكإني بلوم الصورة أفتحها وأبص أوي وأدقق .. وكأني عندي جرح وبستمتع بإني بدوس عليه وأخيرا وتوفيرًا للـBandwidth نزلت الصورة عشان أبقى أتفرج عليها بس قوة الوجع قلت وأنا بقيت أكثر هدوءا من أول مرة على أي حال ..
وكان مضايقني جدًا إزاي الـ Facebook يطلعلي الـ ٢ ويقولي You may know فلانة وفلان وهما حاطين صور حفل الخطوبة وكإن الحاج مارك زوكربرج قرر يغيظني ويقولي إنت تعرف دوول ..
طيب آه والله العظيم أعرفهم .. ولإني فعلا أعرفهم مش عايز أشيلهم من الإقتراحات عشان خوارزمية الـ Friend Generation بتتأثر ..
نهايته
محستش بأي حاجة  تاني غير في آخر الإسبوع لما شفتها…بس المرة دي مش لوحدها ..
يتبع…