انت زي اخويا

ازيكوا يا عزاب

🙂

بوست النهارده جامده تحرير .. قريتها على الفيس بوك على صفحه “يا راجل” وحبيت اشيرها معاكوا

😀

..

و طبعا ديه بتبقى صدمة حياتك … و بتفضل مبلم حوالي أسبوعين تلاتة … و بتحاول جاهدا إنك تبان كوول .. ولا أي اندهاش

و المشكلة إن الكلام أصلا بيبقي غير مفهوم و يلخبطك
..
هي : ” بص أنا هاكلمك بصراحة … بس بليز بلييز متزعلش مني … أنا بحبك جدا … ” طبعا أنت بتنشكح قوي لما تقولك بحبك جدا …أتنيل شوف اللي جي “… … بس أنت زي أخويا و أكتر و أنا مش حاسة بحاجة ناو … و أنا مش عايزة اخسرك ..خلينا فرندز … أنا أصلي ماحستش ب..بلا بلا بلا بلا إلى آخره من السموم اللي بتهري في بدنك
بتفضل أنت فترة طويلة بتحاول تفسر اللي هي قالته … و طبعا بتديها كل الأعذار الممكنة عشان يفضل عندك أمل … مثلا .. ” برضه هي لسة صغيرة و أنا خضتها – بس هي قالت إنها بتحبني أنا بس لازم أديها شوية وقت – أهم حاجة إنها مش عايزة تخسرني – يعني إيه الكلام ده كله أصلاً؟؟؟” و تفضل تسمع عمرو دياب و أه من الفراق اللي يتفقوا الحبايب فيه يبقوا صحاب
..

و هنا تيجي فقرة المرايا …. تفضل تبص لنفسك في المرايا و تفكر … طب هي شايفاني زي أخوها ليه ان شاء الله؟ و تبدأ تطلع ب استنتاجات غريبة زي … أنا لازم أخس شوية … أنا محتاج أبقى روش … لازم أبطل أهزر كتير …لازم أهزر كتير (حسب شخصيتك) … بتفضل تفكر إزاي تعكس نفسك و تبقى واحد تاني عشان تعجبها ..

و ممكن تتكلم مع واحدة أنت بتعتبرها زي أختك و تسألها أعمل إيه؟ تقوم تقولك بص فكك منها هتلاقي ميت واحدة أحسن منها ” هاجوزك ست ستها – حماوات ستايل ”

و لو اتكلمت مع واحد صاحبك هيقولك بص أنت فكك منها و هي هاتجيلاك … لازم تبقى حمش … إسترجل ….

و تحاول أنت تعمل بالنصائح ديه كلها …. لحد ماتجيلك الصدمة الأكبر …

هي : بص أنا هقولك سر بس متقولش لحد ” لعلمك هي أصلا قايلة لطوب الأرض ” … أنا بكرة قراية فتحتي …

أو الأنيل إنك تعرف بالصدفة من الفيسبوك … و تبدأ تعيش دور المضحي … و تقولها مبروك و أنا بجد بجد فرحتلك جدا … عيل كداب قوي ..

و هاتتكرر القصة ديه مرتين تلاتة في حياتك … و عمرك ما هاتفهم تعمل إيه عشان متبقاش “زي أخويا ” … و هاتقرا

“Men are from Mars, Women are from Venus”
وتسمع عمرو دياب تاني (و
Adele

كمان بس ماتخافش، مش حاقول لحد) وتبص في المراية وتخس وتتخن وتغير أسلوب كلامك ولبسك و و و و … بس برضه ده مش ها يغير أي حاجة

عشان أنت أصلا مافكش حاجة غلط … أنت زي الفل … بس هو إحنا كدة لازم نتبهدل لحد ما نلاقي بنت الحلال

أهم حاجة .. بمناسبة الفالنتين.. و بمناسبة بنت الحلال… أوعى تتردد إنك تقولها إنك بتحبها …مش بس كدا .. لو تقدر .. روحلها لحد البيت .. و جيب لها هدية .. و إحنا هنساعدك (بالدعا والتمنيات الحارة بالنجاح، مش بالفلوس عشان احنا كمان لسه ورانا ورد عايزين نشتريه ومصاريف..ده موسم بقى وانت فاهم، كل سنة وانت طيب)بس متنساش

تسمع الأغنية ديه … لو قالت لك أنت زي أخويا
..