ابراهيم وسهير

..

ابراهيم : انا حبيتك انتي يا سهير حبيت سهير الانسانه مش سهير الفنانة !

سهير : سهير الانسانه هيا سهير الفنانة .. انا مقدرش افصل شخصيتي عن نفسي ، انا دفعت حياتي وشبابي علشان اوصل للمجد دا ، مقدرش اضحي بكفاح عمر بحاله علشان … واحد كومبارس

ابراهيم :  كومبارس ! انتي اللي بتقولي كدا ؟؟

سهير : فوق لنفسك يا ابراهيم ، في فرق كبير اووي بيني وبينك .. يا ابراهيم انت كنت وسيلة من وسائل الدعايا ، كل اللي قريته في الجرايد والمجلات واللي الناس رددوه كان دعايا لروايتي الجديدة

ابراهيم : يعني كنتي بتخدعيني الوقت دا كله ؟ بتمثلي عليا ؟ تقربيني منك وفي الوقت نفسه نازله فيا طعنات ؟ تقوليلي انت اغلى حاجة عندي في الدنيا وانا وسيلة رخيصة للدعايا
مش معقول مش معقول ابدا تكوني فنانة

سهير : احفظ ادبك يا ابراهيم .. احنا قضينا ايام جميلة ، ولازم تنتهي نهاية جميلة

ابراهيم : طبعا زي نهاية الروايات اللي بتمثليها .. مش كدا ؟ تتطعني عشيقك بالخنجر في ضهره والستارة تنزل ، تمثيلية عظيمة من تمثيل النجمة الكبيرة
ليه تعملي فيا كدا ؟؟ ليه تجيبي واحد كومبارس وتديله دور البطولة في رواية وهمية .. بقالك 3 اشهر بتمثلي عليا … غشاشة

سهير : تسمح تخرج بقى يا استاذ ابراهيم ؟

ابراهيم : طبعا لان دوري خلص ، والستارة لازم تنزل  .. سقفوا يا بهاوات سقفوا … استنى انت وهو .. يا سهير هانم قبل ما اخرج لازم تعرفي ان لسه بدري اووي على ما الستارة تنزل ..
وحياتك يا سهير .. وحياة الحب اللي حبتهولك .. وحياة كل كلمة حلوة قولتهالك .. لازم تندمي .. لااااازم !